الأرشيف بالكلمات الدلالية ‘موازنة 2015’

سعر النفط و عجز موازنة 2015 و ديون الحكومة

الخميس, يوليو 2nd, 2015

إنتهى النصف الأول من عام 2015 بمتوسط سعر للنفط حوالي 60 دولار أمريكي ( 23 ريال عماني )
للبرميل الواحد و هو ما يعني إنخفاض بحوالي 20 % عن السعر المقرر في موازنة 2015 .
حيث قدرت الموازنة إيرادات نفطية بقيمة 7.700 مليار ريال و بتخفيض خمس ( 20 % ) من
هذه الرقم يعني عدم تحقق 1.540 مليار ريال .
و مع وجود عجز معلن في الموازنة بمبلغ 2.5 مليار ريال عند تحديد 75 دولار لبرميل النفط
فهذا يعني أن العجز لن قل عن 4 مليارات ريال بفرض بقاء كمية الإنتاج حسب المقدر في الموازنة .
أي أن العجز سيبلغ 28 % من موازنة 2015 و حوالي 12 % من الناتج المحلي لو لم تتغيّر أسعار النفط )
تمويل العجز
حسب أرقام الموازنة فإن العجز ( الأولي و المقدر ب 2.5 مليار ريال ) سيتم تمويله ب :
1 – 1.7 مليار : الفوائض و الإحتياطات
2 – 600 مليون : صافي قروض ( إجمالي القروض 915 مليون ريال حيث سيتم سداد 315 مليون ريال منها )
3 – 200 مليون : معونات
و حتى الآن تم إقتراض 200 مليون من السوق المحلي على شكل سندات
و حوالي 70 مليون من بنك التنمية الإسلامي و توجد موافقة من البنك على قرض آخر بحوالي 170 مليون ريال .
و تم الإعلان عن إصدار صكوك إسلامية و لكن لم تصدر بعد .
و تتوقع وزارة المالية إستلام 415 مليون ريال كقروض من جهات خارجية و 500 مليون ريال كقروض محلية تم إصدار سندات
بقيمة 200 مليون و الباقي 300 مليون .
و كملخص للقروض :
الإقتراض : 915 مليون
تسديد قروض سابقة : 315 مليون ( 100 مليون كسندات محلية تستحق السداد هذا الشهر )
الصافي : 600 مليون
القروض الجديد : 270 مليون ( حسب البيانات المتوفرة )
القروض المتبقية : 330 مليون ريال

متوسط سعر نفط عمان في النصف الأول من عام 2015

الإثنين, مايو 4th, 2015

متوسط سعر نفط عمان في النصف الأول من عام 2015

 متوسط سعر نفط عمان 2015
م شهر التسليم متوسط الشهر متوسط العام 1 الفائض / العجز 2
1 يناير 78.23 78.23 3.23
2 فبراير 61.01 69.62 -5.38
3 مارس 46.73 61.99 -13.01
4 إبريل 56.21 60.55 -14.45
5 مايو 55.09 59.45 -15.55
6 يونيو 58.68 59.32 -15.68
 1 –  متوسط السعر لعام 2015 حتى نهاية شهر التسليم
 2 –  الفائض / العجز مقارنة بسعر 75 دولار للبرميل المعلن عنه كسعر لموازنة 2015

أسباب إختيار سعر عالي لبرميل النفط في موازنة 2015

الثلاثاء, يناير 6th, 2015

رغم عدم التصريح بالسعر المعتمد لبرميل النفط العماني في تقديرات موازنة 2015 , إلا
أن تقديرات الإيرادات النفطية العالية في الموازنة و التي تقل فقط ب 450 مليون ريال عن
تقديرات 2014 تشير إلى أن السعر المعتمد لموازنة 2015 لا يقل عن 80 دولارا للبرميل ,
رغم إن أسعار النفط كانت أقل من 70 $ أثناء نقاش الموازنة و أقل من 60 $ عند إعلانها .
أما أسباب إختيار سعر عالي فهي :
أ – الإجراءات المحاسبية : عند إعداد موازنة يفترض تساوي النفقات و الإيرادات و ما يزيد
من النفقات يكون عجزا ( يجب تحديد طرق تمويله ) و ما يزيد من الإيرادات يكون فائض
( أو أرباح بالنسبة للشركات ) .
و في كل دول العالم تكون الموازنات تقديرية بسبب عدم إمكانية توقع النفقات و الإيرادات الحقيقية .
و في موازنة 2015 لكي لا تظهر الموازنة بعجز هائل تم وضع تقدير عالي للنفط و بالتالي
ستظهر الموازنة بعجز أقل من العجز المتوقع حسب الأسعار عند إعداد الموازنة , و هو ما
يقلل ردة الفعل محليا و حتى خارجيا ( مثل التقييم الذي تصدرها شركات التقييم الأجنبية ) .
و كان من الأسهل التغيير في بند إيرادات النفط لإن ذلك غير ممكن لبنود الإيرادات الأخرى
بسبب صغر حجمها , كما لا يمكن التغيير في بنود الإنفاق و بالتالي تقليل الموازنة لإن
معظم الإنفاق يذهب للمصروفات الجارية و أهمها الرواتب و تخفيضها و لو محاسبيا لن
يكون مقبول محليا .
ب – عدم تحديد البدائل : سبب آخر لتحديد سعر أعلى للتفط , هو عدم تحديد بدائل لتمويل
الموازنة على أمل أن يرتفع سعر النفط و يتم تمويل العجز .
و المصادر المتوفرة لتمويل العجز هي :
1 – إرتفاع سعر النفط .
2 – السحب من صندوق الإحتياطي .
3 – تقليل الإنفاق بتأجيل بعض المشاريع .
4 – بيع بعض الأصول و الشركات الحكومية .
5 – الإقتراض محليا و خارجيا .
6 – طلب معونات أجنبية .
7 – فرض رسوم و ضرائب .