الأرشيف بالكلمات الدلالية ‘غرفة عمان’

أهمية تقليل نفوذ غرفة تجارة و صناعة عمان

الثلاثاء, يونيو 17th, 2014

ظهرت غرف التجارة في العالم كمؤسسات لتهتم بمصالح أصحاب الأعمال التجارية
و ترعى مصالحهم عند الحكومات و نقابات العمال و المستهلكين , و غرف التجارة
( و التي تفرعت أيضا للصناعة و الزراعة و غيرها ) لم تكن مؤسسات حكومية
و لا تمولها الحكومات بل إنها أحيانا تصطدم بقوانين حكومية قد تهدد مصالح
أعضائها التجّار .
و في عمان فإن غرفة تجارة و صناعة عمان تقوم بدورها لتمثيل مصالح أعضائها
من أصحاب الأعمال و رغم أن الغرفة ليست مؤسسة حكومية – رغم وضعها ضمن المؤسسات
الحكومية في البوابة الرسمية للخدمات الحكومية – إلا أن الغرفة تحضى برعاية
حكومية , فوزارة التجارة تلزم كل من يرغب في ممارسة أي نشاط تجاري في عمان
بالإنتساب لها و إلى عهد قريب كانت الحكومة تقوم بتعيين رئيس الغرفة .
و لكن لإلزامية الإنتساب سلبيات منها :
– زيادة الإجراءات المتبعة لتأسيس مشروع تجاري – وهذا أيضا يضعف تصنيف عمان لدى
المؤسسات التي تقوم بتصنيف الدول حسب سهولة ممارسة النشاط التجاري – .
– عدم إستفادة أصحاب المشاريع الصغيرة من الغرفة خصوصا أن أغلب المؤسسات التجارية
صغيرة أو متناهية الصغر لا تهمها المعارض التجارية و العلاقات الخارجية و غيرها .
– إستفادة عدد قليل جدا من الشركات الكبيرة من موارد الغرفة التي تمول بأموال
اصحاب الشركات الصغيرة غالبا .
– تقوية الغرفة ليس في صالح الحكومة و العمال و المستهلكين لكونها ترعى مصالح التجار فقط .
– حصول الغرفة على أموال كثيرة بسبب إلزامية الإنتساب نتج عنه رغبة بعض الأعضاء في تقسيمها
لغرف أقليمية حسب المحافظات العمانية و تكوين إتحاد بينها و ذلك بسبب توفر أموال كثيرة
لدى هذه الفروع .
– عدم وضوح الشكل القانوني للغرفة خصوصا بعد تعديل نظامها ليتم إنتخاب رئيسها من قبل
الأعضاء مباشرة و هو ما يصنفها ضمن الجمعيات أو المؤسسات الأهلية و بالتالي فقد تتعارض
إلزامية الإنتساب للغرفة فيه أنظمة الجمعيات فعادة لا يوجد إنتساب إجباري لهذاالنوع من المؤسسات .