الأرشيف بالكلمات الدلالية ‘الطيران العماني’

تمويل الطيران العماني و قطاع الطيران في عمان

الإثنين, ديسمبر 14th, 2015

قبل أسابيع قليلة تم زيادة رأس مال الطيران العماني بحوالي 138 مليون ريال , و بعد ايام سيعلن عن
الشركة / الشركات التي حصلت على ترخيص الطيران الإقتصادي في عمان , و الحدثين
متزامنين مع إنخفاض أسعار النفط بشكل كبير مما أثر على أيرادات الدولة .
فهل من الجيّد تضخيم رأس مال الطيران العماني لتصبح الشركة ربما هي الأكبر في
عمان ( 684 مليون ريال ) بعد شركات النفط و يقترب رأسمالها من رأس مال البنك المركزي ؟!
و هل من الجيّد أن تكون شركة الطيران الإقتصادي حكومية سواء تتبع الطيران العماني أو وزارة المالية أم
خاصة ( محلية / أجنبية ؟ خصوصا مع حاجة الدولة لمصادر أخرى للإيراد .

شركة حكومية لتأجير الطائرات
الطريقة الأنسب لتطوير الطيران العماني كانت بإنشاء شركة حكومية منفصلة لشراء الطائرات و تأجيرها للطيران العماني
–  أتفقت عمان و بروناي على إنشاء شركة مماثلة لكن لا تفاصيل مهمة عنها – .
فشركة الطيران العماني لا تحقق أرباح و إنفاق رأس مالها على شراء الطائرات يعني إنها لن تحقق أرباح قريبا لإرتفاع
تكلفة الطائرات , و لو أنشأت الحكومة شركة تأجير الطائرات فإنها :
1 – ستفصل القطاع المربح و هو تأجير الطائرات و الذي لا يتأثر كثيرا بالأحداث الخارجية بعكس قطاع الطيران التجاري .
2- إن شركة التأجير يمكنها تمويل نفسها بالإقتراض و هو ما لا يمكن أن تقوم به الطيران العماني لكونها شركة خاسرة .
3 – ستحقق دخلا للحكومة .
4 – يمكن أن تصبح شركة تأجير عالمية و ليس فقط التأجير للطيران العماني .
5 – يمكن للطيران العماني أن تشتري طائراتها بأن تتخلص من الخسائر .

شركة حكومية للطيران الإقتصادي
إن إنشاء شركة ( أو أكثر ) للطيران الإقتصادي ( المنخفض التكاليف ) أمر مهم في عمان خصوصا مع إنشاء عدة مطارات
إقليمية , و أيضا من الجيّد أن تكون الشركة حكومية أو مملوكة للطيران العماني على أن تدار بأسس تجارية , و ذلك من أجل :
1 – ربط المطارات الإقليمية و الإستفادة من الحركة المحلية المتوقعة .
2 – منافسة شركات الطيران الإقتصادي الأجنبية التي تنقل مئآت الآلاف من المسافرين سنويا من عمان .
3 – تحقيق دخل للحكومة أو للطيران العماني لتقليل خسائرها .
قد تكون زيادة رأس مال الطيران العماني الذي تم مؤخرا لها علاقة بترخيص الطيران الإقتصادي .