الأرشيف بالكلمات الدلالية ‘الثقافة’

الصناعة الثقافية و أهميتها للإقتصاد الوطني

السبت, مارس 7th, 2015

mctbookfairأوضحت إحدى الدراسات في كوريا الجنوبية إن تصدير ” منتجات ثقافية ” بقيمة 100 مليون دولار
يوّلد صادرات من الصناعات الأخرى ( مثل الإلكترونيات ) بقيمة 400 مليون دولار , و لذلك دلالة على
ما يمكن أن تقوم به الصناعة الثقافية في الترويج للدول و منتجاتها من الصناعات الأخرى , و قد تكون
تلك المعادلة مناسبة لدولة ذات إقتصاد صناعي كبير مثل كوريا الجنوبية و لكنها أيضا يمكن أن تتحقق
بأشكال أخرى في مختلف الدول .
و الصناعات الثقافية ذات تنوع كبير فلا تقتصر على الأنشطة الثقافية المعتادة مثل الفنون و الآداب
و الإعلام و لكن تشمل أيضا الكثير مما يتعلق بالترفيه و الرياضة و السياحة , و تتيح الصناعة الثقافية
مجالا واسعا لتوظيف المواطنين لإرتباطها بمكون أساسي في الدولة و هو الثقافة .
و في عمان فإن الصناعة الثقافية ذات أثر ضعيف جدا في الإقتصاد الوطني بسبب قلة عدد
المؤسسات / الشركات المعنية و ضعف إنتاجها من المواد الثقافية , و أغلب ما يستهلك من منتجات
ثقافية في عمان يأتي من الخارج , حيث أن أغلب ما يقرأ من كتب و مجلات و الكثير مما يذاع من
برامج تلفزيونية و إذاعية مستورد , و تقريبا كل ما يستهلك من فنون الموسيقى و السينما مستوردة ,
كما أن للقنوات التلفزيونية الأجنبية حضور كبير في البيوت العمانية .
و غياب المُنتج الثقافي العماني لا يقتصر على المنتجات المادية بل حتى على مستوى المواهب حيث
لا يسجل حضور عماني في مجالات الثقافة على المستوى العربي و العالمي .
و للصناعة الثقافية أهمية في :
أ – الترويج للدولة و تعزيز قوتها الناعمة .
ب – حماية الثقافة المحلية و مواجهة التأثيرات الخارجية .
ج – توظيف المواطنين .
د – التنويع الإقتصادي .
و ما تحتاجة الصناعة الثقافية في عمان :
1 – إستراتيجية وطنية فاعلة لتطوير هذا القطاع .
2 – بيئة قانونية و إدارية مناسبة .
3 – بنية أساسية ثقافية ( عمان تخلو من وجود مكتبة وطنية كبرى كما إن أغلب الولايات لا توجد
فيها مكتبات عامة و لا متاحف )
4 – إنشاء مؤسسة حكومية مستقلة للتنمية الثقافية على أن لا يقتصر دعمها على طباعة الكتب .
5 – تبنى برامج للترويج للإنتاج الثقافي العماني في الخارج .
6 – الإهتمام بالنشاط الثقافي في المدارس .
7 – تقوية حضور المواطنين و اللغة العربية في القطاع الخاص .